skip navigation
الرئيسية  |   من نحن  |   الوصول إلى المعلومات  |   أسئلة وأجوبة  |   اتصل بنا
CRIN - Child Rights Information Network
 
Children's Rights


CRIN Themes


 

أسئلة وأجوبة

* ما هي شبكة معلومات حقوق الطفل (كرين)؟
* كيف يمكنني المشاركة في الشبكة؟
* كيف يمكنني أن أصبح عضوا في كرين؟
* ما هي ميزات العضوية في كرين؟

* هل تقدم كرين مساعدات مالية أو مادية؟
* كيف يمكنني العمل/ التطوع في كرين؟
* أين يمكنني البحث عن معلومات في مجال حقوق الطفل؟

* أين يمكني أن أجد آخر المعلومات المتعلقة بحقوق الطفل؟

* ما هي حقوق الطفل؟

* ما هي اتفاقية حقوق الطفل؟
* لماذا لم تصادق الولايات المتحدة والصومال على الاتفاقية؟

* أين يمكن للأطفال تقديم شكوى إذا ما تعرضت حقوقهم للانتهاك؟

* حقوق الطفل من الألف إلى الياء


ما هي شبكة معلومات حقوق الطفل؟

شبكة معلومات حقوق الطفل (كرين) هي منظمة مستقلة، ليس لها أي انتماء ديني أو سياسي، وملتزمة بتسهيل تبادل المعلومات بين المهنيين في مجال حقوق الطفل في أنحاء مختلفة من العالم. تهدف كرين إلى جمع ونشر المعلومات المتعلقة بحقوق الطفل من أجل تعزيز تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وهي المعاهدة الوحيدة التي تشمل حقوق الإنسان للأطفال.

تسعى كرين لتمكين مجتمع حقوق الطفل من خلال إيجاد قاعدة مركزية للمعلومات وجعلها متاحة بأشكال عدة بما في ذلك وسائط الإعلام، الأمر الذي يساهم في تمكين مجتمع حقوق الطفل، والتسريع في تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل. تعتمد أكثر من 2200 منظمة من 160 بلد على الإصدارات والأبحاث والمعلومات التي تجمعها وتتيحها الشبكة. وتتنوع هذه المنظمات لتشمل منظمات غير حكومية ودوائر حكومية ومؤسسات أكاديمية ومؤسسات إعلامية ومنظمات تقدم المساعدات القانونية وغيرها.

لقراءة المزيد حول رؤية كرين ورسالتها وأنشطتها والجهات الداعمة: http://www.crin.org/about/index.asp




كيف يمكنني المشاركة في الشبكة؟
يعود الفضل في نجاح كرين إلى العدد الكبير من المنظمات والأفراد الذين يعملون معنا ويساهمون في تبادل المعلومات حول حقوق الطفل. هناك عدة طرق يمكنك من خلالها المشاركة في الشبكة. فعلى سبيل المثال:
المشاركة في الحملات الدولية حول حقوق الطفل:

إن الحملات الحالية تشمل التالي:

مستقبل حقوق الطفل – بأيدي من؟

http://www.crin.org/resources/infodetail.asp?id=20623
في عام 2009 أطلقت كرين حملة لإثارة قضية الشفافية والعلنية بما يتعلق بالوظائف الرئيسية والعليا في مجال حقوق الطفل، حيث تهدف إلى إثارة قضية اختيار الممثلين المناسبين الذين يتحلون بالالتزام والمهارة والخبرة والعمل بفاعلية من أجل حقوق الطفل. لمعرفة المزيد هنا.

حملة حول إجراءات تقديم الشكاوى في إطار اتفاقية حقوق الطفل
قامت مجموعة من الهيئات بحملة لحث الأمم المتحدة لإنشاء آلية للشكاوى خاصة باتفاقية حقوق الطفل. من شأن مثل هذا الإجراء أن يمكن الأطفال من تقديم شكاوى على المستوى الدولي إذا ما انتهكت حقوقهم في الدولة التي ترفض لسبب ما التعامل مع الشكوى على الصعيد الوطني.

في آذار \مارس 2010 أعطت الأمم المتحدة الضوء الأخضر لمجلس حقوق الإنسان لبدء صياغة هذا الإجراء.

لمعرفة المزيد هنا http://www.crin.org/law/CRC_complaints


كيف يمكنني أن أصبح عضوا في كرين؟
يمكن للمنظمات العاملة في مجال حقوق الطفل أن تصبح عضوا في كرين حيث أن هذه العضوية مجانية. نشير أن كرين غير قادرة على إعطاء توصية أو شرعية لأي عضو كما أنها ليست منظمة للتمويل.
إن سياسة كرين للعضوية تتطلب من المنظمات أن تكون :

* مشاركة في أنشطة حقوق الطفل
* تؤيد اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل
* وان تلتزم بتبادل المعلومات
للمزيد من المعلومات حول معايير العضوية في كرين وللحصول على استمارة طلب العضوية يمكنكم زيارة:

http://www.crin.org/join/index.asp
إن استمارة تقديم الطلبات متاحة باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والاسبانية.



ما هي ميزات العضوية في كرين؟

إن المعلومات المتوفرة لدى كرين هي في متناول الجميع، كما يمكن لأعضاء كرين الإفادة من:

* الموقع الالكتروني: فعندما تصبح منظمتكم عضوا في شبكة كرين، فإننا نقوم بنشر المعلومات حول منظمتكم على صفحة الويب ضمن قاعدة البيانات على الانترنت والخاصة بالعضوية، كما نقوم بتوفير صفحة أخرى مكرسة لمنشوراتكم.
*كرين ميل CRINMAIL: تعطى الأولوية لمقترحات الأعضاء في كرين ميل CRINMAIL مقابل المقترحات من غير الأعضاء.
* أخبار الأعضاء: يمكن للأعضاء إرسال بعض المعلومات (الأخبار والتقارير والمقالات...) على موقع كرين من خلال التنسيق المشترك مع موظفي كرين.

يرجى ملاحظة أن الإفادة المترتبة على العضوية في كرين تتعلق فقط في جانب الخدمات المعلوماتية المتعلقة بالمناصرة، إن كرين لا تقوم بتقديم الدعم المادي كونها ليست منظمة تمويلية.




هل تقدم كرين مساعدات مالية أو مادية؟

إن كرين ليست منظمة تمويل، بل هي منتدى للمعلومات. عليه، فإننا غير قادرون على تقديم أي مساعدة مالية أو مادية لمنظمات أخرى. يمكنك البحث من خلال دليل أعضاء كرين عن منظمات والتي تشمل برامجها تمويل المنظمات لأخرى.

كيف يمكنني العمل/ التطوع في كرين؟

لا تتوفر عادة الكثير من الوظائف الشاغرة لدى شبكة معلومات حقوق الطفل (كرين). تتشكل كرين حاليا من فريق صغير حيث مقرها لندن، المملكة المتحدة، وليس لديها أي موظفين في الخارج. عندما تكون هناك وظائف شاغرة فان كرين تقوم بالإعلان عنها من خلال نشراتها الالكترونية، CRINMAIL.

التطوع: ليس لدى كرين برامج للتدريب الداخلي أو التخصص، لكن يلتحق المتطوعين بكرين بانتظام لمساعدتها في التنسيق في قضايا عديدة، بما في ذلك: الدعم الإداري، والبحث وتحرير نشرات البريد الإلكتروني، وصيانة الموقع الالكتروني، والترجمة، وغيرها من أعمال التطوع بدون اجر، حيث يتم تغطية تكاليف التنقل داخل لندن ونفقات وجبات الطعام فقط . إذا كنت طالب\ة في القانون، أو التنمية، أو اللغات أو في أي ميدان ذي صلة، وتسكن في لندن، ويمكنك الالتزام بالعمل الطوعي يوم أو يومين في الأسبوع لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، يمكنك إرسال سيرتك الذاتية على البريد الإلكتروني، ونحن نشكر لك اهتمامك وسوف نقوم بالاتصال بك حال توفر شاغر للتطوع.


 

أين يمكنني أن أجد آخر المعلومات في مجال حقوق الطفل؟

- للبحث عن الإصدارات والأحداث في القضايا المتعلقة بحقوق الطفل، يمكنك الذهاب إلى فهرس إصدارات كرين أو الجدول الزمني للأحداث وبدء البحث عن طريق وضع الكلمات الرئيسية، والبلد أو اللغة أو الموضوع أو نوع المعلومات.

- للحصول على معلومات حول مواضيع معينة، ابحث في قائمة المواضيع على صفحتنا البيتية.
- للحصول على معلومات حول حقوق الطفل في بلد معين، انتقل إلى قائمة البلدان من الألف إلى الياء
- للحصول على معلومات حول تقارير البلدان المقدمة للجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الطفل، وتوصيات اللجان والتقارير البديلة للمنظمات غير الحكومية، ابحث في القسم المتعلق بوثائق لجنة حقوق الطفل.

 

أين يمكنني العثور على تفاصيل الاتصال الأخرى عن المنظمات المعنية بحقوق الطفل؟

تضم كرين في عضويتها أكثر من 2000 منظمة في أكثر من 150 بلدا. حوالي 84 في المائة من أعضاء كرين هي منظمات غير الحكومية؛ و60 في المائة منها من الجنوب. توجد جميع تفاصيل الاتصال الخاصة بهذه المنظمات على موقع كرين، ضمن دليل منظمات حقوق الطفل. للبحث عن منظمة محددة معنية بحقوق الطفل، اذهب إلى الدليل، وابحث عن طريق وضع الكلمات الرئيسية، والبلد، أو الموضوع والتخصص.





ما هي حقوق الطفل؟

إن حقوق الطفل هي حقوق الإنسان لجميع البشر الذين هم دون سن 18 عام المستحقة لهم من خلال الموافقة العالمية على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. وتشمل هذه الحقوق حق الطفل في العيش مع والديه، والحق في أن يكون له صوت مسموع في القضايا التي تؤثر عليه، وان تتوفر له الحماية أثناء الحروب وعدم التعرض للاستغلال أو الاعتداء.

إن حقيقة أن الأطفال ليسوا بالغين، تؤدي إلى تدني الوضع الاجتماعي الممنوح لهم في معظم المجتمعات، ما يعني أنهم قد يعاملوا بطريقة غير عادلة، أو يتم استثنائهم من عملية صنع القرار. فعلى سبيل المثال، فان الأطفال دون سن 18 عاما يحرمون في معظم البلدان تقريبا من أي تأثير في السياسية كونهم لا يستطيعون التصويت، كما أن عدد كبير من البلدان تسمح للآباء بضرب أطفالهم، هذا على الرغم من أنه من الممكن محاكمة الطفل إذا ما ضرب شخص بالغ. إن وضع الأطفال في المجتمع، إضافة إلى عوامل أخرى، يعني أيضا أنهم أكثر عرضة للإيذاء الجنسي وغيره من أشكال العنف والاستغلال.

إن الحقوق المنصوص عليها في اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل قد وجدت خصيصا للأطفال. وتشمل هذه الحقوق، على سبيل المثال، احترام وجهات نظرهم، والقيود المفروضة على استخدام الأطفال في النزاعات المسلحة. لقراءة المزيد:

حقوق الطفل من الألف إلى الياء: http://www.crin.org/resources/infoDetail.asp?ID=16105&flag=report

أوراق حقائق حول حقوق الطفل:

http://www.crin.org/docs/factsheet.pdf




ما هي اتفاقية حقوق الطفل؟

اتفاقية حقوق الطفل هي معاهدة الأمم المتحدة التي تنص على حقوق الإنسان الأساسية للأطفال في كل مكان - دون تمييز. وضعت الاتفاقية في عام 1989 ودخلت حيز النفاذ في عام 1990. وهناك 54 مادة في الاتفاقية حيث تحدد حقوق جميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما.

تكمن أهمية اتفاقية حقوق الطفل كونها تؤكد على أن الأطفال هم موضوع الحقوق، وان لهم هويتهم الفردية الخاصة، وان لهم آرائهم الخاصة التي يجب الاستماع إليها وان تعطى الاهتمام المناسب. كما أنها تؤسس لعلاقة مباشرة بين الطفل والدولة.

إن اتفاقية حقوق الطفل هي أكثر اتفاقية تم المصادقة عليها من بين جميع الصكوك، وهي تتضمن أحكاما عن الحق في الصحة، والحق في السكن اللائق، والحق في التخلص من العنف والحق في اللعب. لقد صادقت كل دول العالم على اتفاقية حقوق الطفل، باستثناء الولايات المتحدة والصومال.



لقراءة اتفاقية حقوق الطفل
لقراءة المزيد عن كيفية تحويل اتفاقية حقوق الطفل إلى واقع ملموس
لقراءة المزيد حول كيف تستطيع المنظمات غير الحكومية المشاركة
[لقراءة المزيد]

 

لماذا لم تصادق الولايات المتحدة والصومال على اتفاقية حقوق الطفل؟

لقد قامت كل من الولايات المتحدة والصومال بالتوقيع على اتفاقية حقوق الطفل ولكنها لم تصدق عليها بعد.

يعيش الصومال ومنذ سنوات في حالة اضطراب، كما انه لا يوجد في هذا البلد حكومة فاعلة. مع ذلك، فقد أعلنت الصومال أن الإجراءات المتعلقة بعملية المصادقة هي قيد البحث ضمن البرلمان الوطني.

لقد شاركت الولايات المتحدة بشكل واضح في عملية وضع مشروع اتفاقية حقوق الطفل خلال ثمانينيات القرن الماضي، كما أن الحكومة وقعت رسميا على اتفاقية حقوق الطفل في عهد الرئيس بيل كلينتون في 16 فبراير 1995 . مع ذلك، فقد فشل كل من الرئيس كلينتون والرئيس بوش في المباشرة في عملية التصديق، الأمر الذي يعني أن أحكام الاتفاقية ستكون ملزمة للولايات المتحدة . (ما هو الفرق بين التصديق والتوقيع.)

هناك أكثر من تأويل للأسباب ذات العلاقة بعدم مصادقة الولايات المتحدة على الاتفاقية. إن المعارضة لاتفاقية حقوق الطفل مسيسة للغاية، والمعارضين لها قدموا مطالبات لا أساس لها قائلين أن الأمم المتحدة من شأنها أن تشجع الأطفال على رفع دعاوى قضائية ضد والديهم أو أن يطالبوا بموضوع الإجهاض، أو أنها ستملي على الآباء كيفية تربية أطفالهم.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن عملية التصديق عادة ما تكون طويلة. حيث يتم مراجعة المعاهدات أولا من قبل وزارة الخارجية، والتي تقوم بإعداد الوثائق ذات العلاقة لتقديمها إلى مجلس الشيوخ. حيث يستعرض الرئيس هذه الوثائق أولا قبل تقديمها رسميا لمجلس الشيوخ، والذي قد يعقد بعد ذلك جلسة لمناقشة القضايا الخلافية أو المثيرة للقلق أو أية قضايا تتطلب الحاجة إلى تطبيقات خاصة. إن التوصية للتصديق عليها يتطلب موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، وهو أعلى بكثير من عدد الأصوات التي يملكها حزب الأغلبية عادة.

أشار أوباما قبل تنصيبه رئيسا، عن عزمه إعادة الولايات المتحدة إلى طاولة حقوق الإنسان، مع نقاش لموضوع حقوق الطفل ضمن جدول الأعمال.

لقد أعرب أوباما عن بعض التأييد عندما سئل عما إذا كان سيسعى للحصول على تصديق على اتفاقية حقوق الطفل وأضاف: "من المهم عودة الولايات المتحدة لموقفها كزعيم عالمي محترم ومروج لحقوق الإنسان. إنه لأمر مخز أن نجد أنفسنا في الشراكة مع الصومال، الأراضي التي ينعدم فيها القانون، إنني سأستعرض هذه الاتفاقية وغيرها من المعاهدات لضمان أن الولايات المتحدة سوف تستأنف دورها القيادي العالمي في مجال حقوق الإنسان. "
(تسجيل فيديو متوفر على: http://debate.waldenu.edu/video/question-12/)
لقراءة المزيد حول ماذا يعني التصديق على اتفاقية حقوق الطفل بالنسبة للولايات المتحدة: http://www.crin.org/resources/infoDetail.asp?ID=18874&flag=news

 

أين يمكن للطفل التقدم بشكوى إذا انتهكت حقوقه

لا توجد حتى الآن إجراءات لتقديم الشكاوى الفردية ضمن اتفاقية حقوق الطفل، الأمر الذي يعني أن الفرد لا يستطيع أن يذهب إلى لجنة حقوق الطفل لتقديم شكوى رسمية. تجدر الإشارة إلى أن عملية الصياغة للإجراءات الخاصة بالشكاوى ما تزال جارية. للانضمام للحملة والتوقيع هنا.

إلا انه يمكن أن تثار قضايا حقوق الطفل من قبل لجان أخرى ذات الاختصاص بالنظر في الشكاوى الفردية. عليه، فإن أفضل وسيلة لطلب المساعدة، هي بالرجوع إلى القوانين في بلدكم. بدلا من ذلك، يمكنك الاتصال بالمنظمات العاملة في قضايا حقوق الإنسان للحصول على المشورة. يوجد لدى كرين تفاصيل لأكثر من 1500 منظمة عاملة في قضايا الأطفال، إذا كنت ترغب في الاتصال بتلك المنظمات العاملة في بلدك، فقم بزيارة دليل كرين حول منظمات حقوق الطفل.





 

 




 

DBConnectionString = dsn=SQLDB_USERWEB61388;uid=SQLDB_USERWEB61388;pwd=#jollypolly123#;
debug = 1
crumbtrail =